منتدى حياتى


    هل انت او انت امين ؟؟؟؟؟

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 92
    تاريخ التسجيل : 01/01/2010

    هل انت او انت امين ؟؟؟؟؟

    مُساهمة  Admin في الإثنين يناير 04, 2010 10:18 am

    بسم الله الرحمن الرحيم

    {إنّا عرضنا الأمانة على السّماوات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان إنّه كان ظلوما جهولا }الأحزاب72

    نعم إيها الأعزاء هي الامانه ..
    في كل شي أولا الأمانة مع نفسك ولأمانه في كلامك الامانه في تعاملك مع الآخرين الأمانة في صدق القول الأمانة
    حثي في المشي وألسير سواء بالسيارة أو ب أي وسيله أخر أو
    حتى علي أرجلك
    واكبر من يتحمل الامانه هو الوالدان بي تربية الأبناء وخاصة بالصغر
    لان المثل يقول ..من شب علي شي شاب عليه ..ولذا تجد إن كثيرا
    من الإباء لم يعلم أبنائه الامانه لابالقول ولا بالعمل يكذب إمامه
    ومعهم أو مع من حولهم والابن البنت يقلد والديه ويعجبه العمل الميال
    ويستسيغه ولذا تجد من إبائهم يدخنون أو يعملوا سلوك غير سوي
    تجد الأبناء يعملون مثلهم ..
    وأمانة العمل وهذا من كبر الأمانة التي يتحملها الإنسان فإذا لم ينجز
    عمل لي أخيه المسلم وطلع غضبان عليه فهو يدخل في المظلوم والذي
    وصني رسولنا صلي الله عليه وسلم وقال
    ((أتقوي شر دعوة المظلوم .إلي أخر الحديث))
    وتخيل نفسك هذا الإنسان الذي ربما من مكان بعيد وبي استطاعتك
    إنهاء معاملته وتتما طل بها لا لشي ولكن لأمر في نفسك..
    المشي بالسيارة أو بي أي وسيله أخر إذا لم تحترم المارة ولا الطريق
    إذا نت خنت الامانه لان أولا روحك عندك أمانه من الله
    سبحانه وتعلي ..
    إضرار الناس بي أي شي سوي بالكلام أوبي الحركة أو بي أي
    شي لأجل إن تستفزه .هذا عدم أمانه لأنك استخدمه ما وهبك
    ربي من قول أو حركه لي التشمت أو أو احتقار الآخرين
    إلحاق الضرر النفسي والجسماني بي أي إنسان هذا برصه عدم أمانه
    تصور لو هذا الإنسان أو لإنسانه أنت أو قريبه منك وابنتك اواختك
    أو أمك .وأنت تصوري لو أنت هذا الإنسان أو أو أخوا هذا
    الإنسان أو والدك هذا الإنسان ماذا يكون وضعك ..
    أبواب الامانه كثيرة وأكثرنا لا يقيم لها باب فلو كل إنسان تريث
    لحظه قبل الشروع بي عمل غير محبوب له فكيف يكون يراضها
    للآخرين
    أحبابي..الدنيا ليست طويلة ويا سرع ما نكبر ونندم علي كل ما فعلا
    وقصرنا بي أي باب من أبواب الامانه وعس ربنا إن يرحمني ولكن
    ألان نبدى بي ألمحافظه علي الامانه في القول والعمل مع من حولنا
    ومن معنا ومن يكون له عملا عندنا ..
    ولاتنسوي قول الرسول صلي الله عليه وسلم
    ((الله بعون العبد ما دام العبد بعون أخيه
    فتباشروا بعون الله حتى تعينوا إخوانك وتكسبوا الأجرين بادا الله
    ولكم ازكي سلامي















    التوقيع admin



      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 15, 2018 4:37 pm